الأسئلة الشائعة

لقد أخبرني أحد الجيران أن تبول طفلي في الفراش يرجع إلى اضطرابات نفسية. هل هذا الأمر صحيح؟

لا، لا يمكن أن يكون السبب المباشر لسلس البول هو الاضطرابات النفسية،

ولكن المعاناة من سلس البول قد تتسبب في مشكلات نفسية تؤثر بصفة خاصة على احترام الذات. تختفي آثار هذه التغييرات بعد علاج سلس البول بنجاح. سلس البول متأخر البدء (= الثانوي) هو الذي يقترن فقط بمخاطر متزايدة للتعرض لاضطرابات سلوكية. يجب التعامل مع أي اضطرابات نفسية أو سلوكية بطريقة منفصلة بعيدًا عن أعراض سلس البول.
... المزيد

حفيدي الذي يبلغ من العمر ٦ سنوات يبلل فراشه دائمًا كما أن أبويه كانا يعانان من المشكلة نفسها -فهل التبول الليلي اللاإرادي مرض وراثي؟

يُعد التبول الليلي اللاإرادي مرضًا وراثيًا بشكل واضح وفي حوالي 70% من الحالات,

يوجد فرد آخر في العائلة على الأقل يعاني أو كان يعاني من المشكلة نفسها كطفل. على سبيل المثال، إذا كانت الأم تعاني من مشكلة التبول الليلي اللاإرادي في الصغر، فهناك مخاطر تزيد بمقدار ٧ أمثال أن يعاني أطفالها أيضًا من سلس البول. لم يتم التعرف على جين معين يتسبب في سلس البول حتى الآن ولكن الأبحاث الراهنة تركز على هذه الفرضية.
... المزيد

لا يستيقظ طفلي ليلاً ولكنه يبلل الفراش فقط أثناء نومه. هل نومه ثقيل؟

من المعروف أن الأطفال الذين يعانون من التبول الليلي اللاإرادي لا يكونوا قادرين على الاستيقاظ عندما يتبولون

ليلاً. لقد كان من المعتقد لسنوات عديدة أن نوم الطفل الذي يتبول لاإرادياً يكون ثقيلاً للغاية، لكن اشارت الأبحاث الحديثة إلى أن من يتبولون ليلاً لديهم جودة نوم ضعيفة، مع الكثير من حالات النهوض الغير مكتملة (الاستيقاظ). يبدو أيضاً أن لديهم الكثير من حركات الأطراف الدورية أثناء النوم، وهي إشارة على محاولات للاستيقاظ.
... المزيد

ما هي أكثر الأسباب شيوعًا للتبول في الفراش وهل يمكن التعرف على السبب لدى طفلي؟

يُعد الانتاج الزائد للبول أثناء الليل (“غزارة البول”) وقلة سعة المثانة ليلاً هما أكثر الأسباب الشائعة للتبول في الفراش.

من المهم معرفة أن هذين السببين قد يحدثا للطفل في الوقت نفسه. من الممكن معرفة أيًا من هذين العاملين يلعب دورًا مؤثرًا على الطفل عن طريق أدوات تسجيل بسيطة يتم استخدامها في المنزل وتسمى (مخطط معدل التبول وكمية البول).
... المزيد

لماذا يجب علينا زيارة الطبيب من أجل هذه الحالة؟

على الرغم من أن معظم الأطفال الذين يقومون بالتبول في الفراش منذ صغرهم لا يعانون من أي مرض

في النظام العصبي الذي يتحكم في وظائف المثانة أو في تكوين المسالك البولية، يجب أن يتم عرض الطفل على الطبيب. سيحدد الطبيب كذلك إذا كان التبول الليلي اللاإرادي هو المشكلة الوحيدة أم أنه يوجد مشكلات أخرى يجب التعامل معها. يمكن أن تتمثل هذه المشكلات في التبول في الفراش أثناء النهار، ووجود علامات على “فرط نشاط المثانة”) الإحساس القوي والمتكرر بالرغبة في إفراغ المثانة، والإمساك، والإصابات المتكررة في المسالك البولية. في حالة وجود هذه الأعراض، يجب علاجها قبل بدء أي علاج للتبول الليلي اللاإرادي.
... المزيد