هل يعاني طفلك من
مشكلة التبول الليلي اللاإرادي؟

هل يعاني طفلك من مشاكل التبول اللاارادي

هل طفلك في عمر الخامسة أو أكبر ويبلل فراشه أثناء نومه ليلاً؟



هل يعاني طفلك من أي من الأعراض التالية بالإضافة إلى التبول الليلي اللاإرادي؟











اكتشف المزيد عن التبول الليلي اللاإرادي

التبول الليلي اللاإرادي، المعروف أيضا باسم سلس البول الليلي، هو تسرب غير مسيطر عليه للبول أثناء النوم. وفي العادة تحدث بنسبة أكثر في الفتيان مقارنة مع الفتيات.

معظم الأطفال لديهم ما يعرف باسم “التبول الليلي اللاإرادي الأولي” -وهذا يعني أنهم لم يمروا أبدًا بفترة لم يبللوا فيها سريرهم ليلاً. وعلى عكس الاعتقاد الشائع، فإن حالة التبول الليلي اللاإرادي الأولي ليست مشكلة نفسية.

في معظم الحالات، هناك سبب طبي أساسي للتبول الليلي اللاإرادي، فليس من الطبيعي لطفل عمره 5 سنوات أو أكثر أن يبلل السرير بشكل منتظم وهذا هو السبب في ضرورة زيارة الطبيب لمناقشة الأمر.

هناك أسباب متعددة وراء قيام طفلك بالتبول في الفراش ليلاً. فربما يرجع ذلك إلى سبب وراثي في عائلتك – على سبيل المثال، ربما يكون أحد الوالدين أو كلاهما كانا يعانيان من مشكلة التبول في الفراش اثناء النوم أثناء طفولتهما. ربما يقوم جسم طفلك بتكوين كمية كبيرة جدًا من البول أثناء الليل. أو ربما يحتاج إلى دخول الحمام كثيرًا لأن مثانته (الكيس المرن الذي يتجمع فيه البول) تخبره بأنها ممتلئة بينما هي غير ممتلئة في الحقيقة.

ربما يكون السبب هو تناول طفلك كمية كبيرة من السوائل قبل ذهابه إلى الفراش، أو ربما يعاني من القلق بشأن أمر ما.

وفي النهاية، ربما يعود الأمر لعدم قيام مثانته بإخبار الدماغ كي يستيقظ عند حاجته للتبول وبالتالي لا يتمكن من الاستيقاظ في الوقت المناسب ودخول الحمام.

وبصرف النظر عن السبب، يمكنك التحدث مع طبيب اخصائي مسالك بولية أو طبيب أطفال عن هذا الأمر وسيقوم بمساعدة طفلك.

التبول الليلي اللاإرادي هو أكبر كابوس للآباء. كل التحضير، وغسل الملابس مراراً، وفقدان النوم، والأسوأ من ذلك كله، لأنه يحدث دائمًا في الليل، فالآباء هم الذين يفقدون نومهم الجيد في الليل ويستيقظون لرعاية طفلهم. ولكن هل فكرت فيما يدور في ذهن طفلك؟

شاهد الفيديو لتعرف أكثر.

من المهم أن تعرف أن طفلك ليس وحده الذي يعاني من هذه المشكلة.

فالتبول الليلي اللاإرادي هو أكثر شيوعا مما تظن، على سبيل المثال، يتسبب 5 مليون طفل في بلل فراشهم في أوروبا. في فصل مدرسي به 30 طفلاً تبلغ أعمارهم 7 سنوات، ربما يوجد 3 أطفال يبللون فراشهم.

وعلى الرغم من أن التبول الليلي اللاإرادي قد يكون محبطًا ومحرجًا للغاية، يمكنك التحدث مع طبيب اخصائي مسالك بولية أو طبيب أطفال عن هذا الأمر وسيقوم بمساعدة طفلك.

يمكن أن يكون للتبول الليلي اللاإرادي عدة أسباب مختلفة. إذا قمت بزيارة طبيب المسالك البولية أو طبيب الأطفال للتحدث عن مشكلة طفلك في التبول الليلي اللاإرادي، فهناك أشياء مختلفة يمكن للطبيب القيام بها لتحسين الوضع. علاج التبول اللاإرادي يعتمد على سببها. من المحتمل أن طبيبك قد رأى الكثير من الأطفال الذين يبللون السرير لذا لا داعي للخوف أو الخجل – سيرغب في مساعدة طفلك أيضًا!

إليك بعض الأشياء التي يمكنك تجربتها مع طفلك لمنع التبول اللاإرادي في الليل:
1. حاول تغيير عاداتهم في الشرب

  • اطلب من طفلك محاولة شرب كمية جيدة من السوائل على مدار اليوم ولكن مع التقليل من المشروبات في المساء خاصة قبل النوم.
  • لا تضع مشروبًا على طاولة بجانب طفلك.

2 حاول تغيير نظامهم الغذائي

  • هناك صلة قوية بين الإمساك والتبول اللاإرادي. يمكن للإمساك أن يهيّج المثانة، لذا سيحتاج طفلك إلى الذهاب إلى المرحاض لتفريغ المثانة بشكل متكرر.
  • تأكد من أن النظام الغذائي لطفلك يحتوي على القمح الكامل بدلاً من الخبز الأبيض وعلى الحبوب والفواكه الطازجة والخضروات.

3. جرب نظام المكافآت (قم بتنزيل مخطط المكافآت)
يمكن تحفيز معظم الأطفال من خلال المخططات النجمية أو أنظمة المكافآت المماثلة. على سبيل المثال، يحصل طفلك على ملصق نجمة إذا كان يشرب العدد الصحيح من المشروبات في ذلك اليوم أو يذهب إلى المرحاض قبل النوم دون أن تطلب منه ذلك.

4. حاول تعديل الروتين الليلي
تأكد من أن طفلك يقوم بزيارة أخيرة إلى المرحاض قبل الذهاب إلى الفراش.

على الرغم من أن بعض الاقتراحات المذكورة أعلاه يمكن أن تحدث فرقًا، إلا أن أهم شيء يمكنك القيام به هو التحدث إلى طبيب المسالك البولية أو طبيب الأطفال. كلما سعيت للحصول على مشورة طبية، كلما تمكنت من علاج هذه المشكلة بشكل أسرع.

نصائح يمكن للأهل اتباعها للمساعدة في حل مشكلة التبول اللاإرادي لدى أطفالهم. تحميل

1. إذا كان طفلك على خطة علاج للتبول الليلي اللاإرادي، تأكد من أن يتقيد بها.

2. شرب كميات أقل من السوائل: لا يمكن لطفلك تجنب جميع السوائل – ولا يجب ذلك، ولكنه قد يرغب في تجنب السوائل قبل ساعتين من وقت النوم.

3. تأكد من زيارة طفلك للمرحاض لتفريغ المثانة قبل النوم.
يمكن أن يساعد اتباع هذه النصائح طفلك على الاستمتاع بليالي جافة عندما ينام بعيدًا عن المنزل.

إذا قمت بزيارة طبيب مسالك بولية أو طبيب أطفال للتحدث عن التبول الليلي اللاإرادي لطفلك، فسوف يرغب في معرفة بعض الأشياء عنه:
– كم عمر طفلك؟
– كم عدد الليالي في الأسبوع التي يبلل فيها طفلك السرير؟
– متى بدأت مشكلة التبول اللاإرادي؟
– ما كميّة السوائل يشربها طفلك خلال النهار؟
– كم مرة يذهب طفلك إلى المرحاض؟
– هل يجد طفلك صعوبة في حمل بوله أثناء النهار؟

قم بتنزيل تطبيق Drydawn، واستخدم الأدوات الخاصة باليوميات لمساعدة الطبيب في تشخيص سبب التبول الليلي اللاإرادي ومتابعة التقدم الذي يحرزه طفلك.